بقلم : ماجد الشعيبي

وحــدوي يا انفصاليون ..
 
  الناشر / آراء وكتاب
 
  الخميس 19-04-2012 08:12 مساء

واهماً من يقول إن الجنوب انفصالي والشمال وحدوي والعكس هو صحيح فكل شيء يدل على ذلك وحين يرتضى أبناء الجنوب هذا المسمى فهم يتنازلون عن  حقهم  التاريخي فهم وحدويون لأنهم يطالبون بحقهم الشرعي في استرجاع دولتهم المسلوبة بحسب اتفاقية الوحدة التي  تنص على ذلك ،فالبند الثالث عشر في "اتفاقية الوحدة" والموقع من قبل دولتين وطرفين والمحذوف طبعاً بعد الغدر بالوحدة من قبل نظام صنعاء ينص على " أن كل دولة تعود لمربعها الأول اذا لم يتم تطبيق الـ12 شرطاً السابقة للشرط الأخير" الممثلة ببناء الدولة وهيكلة الجيش والمؤسسات وغيرها ،وفي الحالة فعدم  تطبيق أي بند من الاتفاقية  يعد انقلاباً على الوحدة ومن حق كل  دولة العودة  إلى وضعها السابق وما كانت عليه كحق طبيعي وشرعي ولا يعد قانوناً  "انفصال" ..

الوحدة كحق تأريخي وحق شرعي هيا للجنوب والجنوبين لأنهم من ضحوا بكل شيء في سبيلها كمقدمة لوحدة عربية كانت من أهداف الجنوبين منذ عشرات السنين ولذلك دفعوا ثمن أهدافهم التي وقف لها الجميع حائلاً دون تحققها وهي سبب ما يمرون به اليوم ، اما الانفصالي الوحيد  فهو الشمال بكل قواه لأنهم من تآمر وغدر ونهب وقتل وضم وألحق إلى آخره باستثناء "الصامتين والطبقة المسحوقة" منهم..

 الانفصالي الحقيقي هو نظام صنعاء  لكونه من استمر بالتآمر التاريخي  وغدره الأبدي  بعد العام 90 وقام بالتآمر والانقلاب على الوحدة وأهدافها وكل شيء قامت لأجله ،وبثقافة "اللؤم" استطاع أن يتغلب على ثقافة النظام ولا أدري كيف تم ذلك واين كان ممثلو الطرف الجنوبي في تلك اللحظات التي كانوا يشاهدون فيها بدء عملية التجهيز للحرب من قبل الطرف الآخر دون اتخاذ أي موقف شرعي وليس موقف فردي ..

على أبناء الجنوب أن يعو أنهم اصحاب حق شرعي وحين يطالبون "بفك الارتباط " من دولة الوحدة فإن ذلك حق شرعي وليس انفصالاً عنها أو جرم يعاقبون عليه  ، ومن لم يصدق ذلك فليراجع اتفاقية الوحدة اليمنية ببنودها الثلاثة عشر وليس الاثني عشر التي حرفت  كما حرف الإنجيل والتوراة سابقاً .

منذ العام 90 والشمال بكل قواه الحزبية والقبلية والعسكرية والدينية يتآمر على الجنوب وبرغم اختلاف تلك القوى إلا أنها اتفقت على تدمير أرض الجنوب وشعبه عبر طمس هويته وتاريخه وادخله في حروب داخلية عبر مرتزقة من أبناء جلدته وعبر القاعدة "انصار الخديعة " التي دخلت الجنوب منذ ذلك العام المشؤوم وها هي اليوم تحاول احتلال الجنوب مرة أخرى بغطاء شرعي آخر يشبه ذلك الغطاء الشرعي الذي اطلق الإشارة الخضراء لاجتياحها عبر الفتوى والحرب بمسمى "قوات أنصار الشريعة" حينها ولا خلاف بين قوى الأمس وقوى اليوم حتى بمن يقودهم ..

 على الجنوبيين وقيادة الحراك أن تعي جيداً أن الأمر اذا استمر بهذا الشكل وسيطرت القاعدة على باقي المناطق في ابين ودخلت عدن فإن القضية والدولة ستضيع وسيتم القضاء عليهما تماماً واذا لم يتم الانتباه لذلك  والحشد لمنع وقوعه فعليا كما حصل في بعض مديريات ابين فعزائي حينها للجنوب وللقضية وللدولة وللحلم الجنوبي ..

مشكلة الجنوب اليوم تكمن في الجنوب نفسه وعلى الجنوبيين ذوي النفًس الحر ان ينتبهوا أن يقضى عليهم وعلى قضيتهم عبر جنوبيين آخرين باعوا أنفسهم بالمال وسقطت عنهم "الهوية الجنوبية" واصبحوا اليوم "جنوبيين" اسماً فقط وامثال هؤلاء كثير وهم ممثلو القضية الجنوبية الوهميون الذي يتاجرون بها في كل المحافل المحلية والإقليمية والدولية وقبل ذلك لم يكن لهم أي دور في ثورة الجنوب بل إنهم كانوا ممن أعلنوا الحرب على أبنائها وقادوها من صنعاء ومن غيرها من الدول التي بسب التسهيلات الكبيرة لها في الجنوب وبيع الأرض والثروة لهم ، يقفون اليوم ضد عودة الجنوب لوضعه الطبيعي لأنهم يعلمون أنه اذا عاد فالدولة ستعود والنظام سيعود ومن كان يشكل خطراً كبيراً على المنطقة والشرق الأوسط  بسب صرامة أهدافه التي كانت تفصح عنها ومنها توحيد الدول العربية وتحرر الخليج، وهذا ما لا يريدونه بالتأكيد لذلك يقفون موقف المتفرج من كل ما يحصل لشعب وأرض اليمن الجنوبي...

أمر طبيعي أن يقف اليوم  كل من كان ضد الوحدة قبل تحقيقها  في صفها  بل ومن مسانديها ليس لشيء إنما لأنها مجرد مصالح ومقاصد تتخذها الدول للتأييد او الرفض ، لذلك على شعب الجنوب أن يسير في سبيل خلاصه وحريته غير مرتجٍ او مرتضٍ للحرية من غيره أو ممن سلبها منه لاستحالة أن يمنحه بسهولة، وطالما أن كل شيء يسير بعكس ما اتفق عليه ..

وحدتكم مرفوضة وكل مشاريعكم الصغيرة اليوم مرفوضة السادة التجار "البؤساء" وكل الحمقى والأغبياء الذين تستخدمونهم اليوم سواء من ابناء الجنوب أنفسهم أو من غيرهم للنيل من قضية الجنوب وشعبه لن تفلحوا بهم أو بسواهم ، فلن تمر خططكم الصغيرة على شعب متعلم فحتما سينتصر مهما طال الأمد، أرحلوا بوحدتكم.. بانفصالكم.. بقاعدتكم..باحمركم.. باشعثكم.. أغبركم ..،غنيكم ..فقيركم فلم يعد شعبنا يريد أن يسمع هذا المسمى " وحدة " بأي حال من الأحوال ..ارحلوا فوحدتكم مرفوضة ، مرفوضة مرفوضة..


"قفلـــــة "


أكره أن يقال عنا  "انفصاليون" لأننا  لسنا  كذلك يا ساده ،فلماذا تغيرت المسميات وانعكست  واصبح الوحدوي اليوم هو "القاتل ،السارق ،الناهب ،المالك ،الزعيم ،القائد ،الشيخ ،الرمز، ،رجل المرحلة " والانفصالي هو المواطن "المغلوب على امره والمنهوب أرضه وتاريخه وهويته" عجباً  لوحدتكم ولنا حين ارتضى أسلافنا أن يوحدونا بقوم من أمثالكم ولا زلتم تعتقدون هذه المسميات حتى بعد أن كذبتم أنكم  "ثوار" تنامون النهار وتسهرون الليل، ترقصون على أوتار الوجع في الجنوب واقصى الشمال وتهزون الخصر وترفعون الأيادي لرقص "السامبا"  وتنزلونها وينال منكم النعاس لحظة سماعكم النشيد الوطني مع تقديرنا للتضحيات الأبطال والشهداء  ..


magedalshaibi@gmail.com

 

 
   
 
     
 
 

 

(مواضيع ذات صلة)

انفصاليون جدد..!
باب اليمن بصنعاء ، يتذكر معي جيداً تلك "المحتاجة "حين جاءت تطلب المساعدة ، في مساءً مليء بالإزعاج وضجيج السيارات  وانشغالي  بالتحدث لبائع الملابس جعلني  لا  اهتم لأمر تلك المراءاة  ، ولكني كنت اعرف أن هناك من ينتظر مساعدتي ، وقتها  بدقائق تفا جئت بدعوة مضمونها  "  الله يفك ارتباطكم ، ويحرر أرضكم  ويفك اسركم " وإثناء دهشتي وانتباهي لها قالت لي أنت من -الجنوب من عدن أو من يافع- عرفت أنها عرفت ذلك من خلال لهجتي مع صاحب المتجر!  أجبتها بنعم ! بدون مقدمات أعطيتها بعض النقود ،وغادرت المكان ومضى كلنا بحال سبيله .!وددت هنا ذكر القصة أعلاه لسبب في نفسي سيعرف لقارئ  حين ينتهي من قراءة ما سأسرد في السطور التالية.

 

-( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الناشر وإنما تعبر عن رأي أصحابها )-

 

1

 

الوحدة وحة ابراهيم وسالمين

شمال +جنوب -علي = الوحدة


-------------------------------------
  المعلق  :  شمالي والفخر لي
  اضيف يوم : الخميس 19-04-2012 11:36 مساء  

 

2

 

للتوضيح

الذين نهبوا الاراضي في الجنوب هم انفسهم الناهبين في الشمال
عدو الوحده والوطن مجموعه ليس الامن اصحاب المصالح سوي في الشمال اوالجنوب افسدو كل كل شى في الوطن قبل الوحده وبعد الوحده على الاحرار والشرفاء في الجنوب والشمال  محاربه اعداء الوطن من الفاسدين اينما وجدو واعاده الحقوق المسلوبه لاهلها
وبناء دوله ينعم بها كل ابناء اليمن بالحريه والعدل والمساوه
والحياه الحره الكريمه دون مركزيه وحكم ذاتي لكل مدينه


-------------------------------------
  المعلق  :  اسامه محسن
  اضيف يوم : الإثنين 23-04-2012 07:36 مساء  

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



 


 
في ذكرى رحيل الفنان المبدع محمد سعد عبدالله
قراءة في الآيات الشيطانية للشيطان سلمان رشدي
شبوة ... شوقي الى شبوة حضارة حضرموت
يا باقي كما تدين تدان
سرعة تصديق وإنكار.. حيادوتحيز..مناقب ومثالب وأشياء كثيرة..«الفيس بوك»..قرية صغيرة مُدجّنة بالتناقض!!
المزيد من المقالات
 
 
 

 
 

الموقع متوافق مع

 
 
         
 
 

مع الاخذ في الاعتبار ان الاكسبلورر لا يدعم بعض خصائص الموقع

 
     
 

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة الناشر الالكترونية

مجموعة الوطن لخدمات الويب